إطلاق قمر اتصالات بريطاني علي متن صاروخ ياباني

 

قمر الاتصالات Inmarsat 6 F1

 

القمر Inmarsat 6 F1 أو I6 F1 هو أول قمر من إصدار جديد من الأقمار الصناعية القوية مزدوجة النطاق Dual-Band Satellites لشبكة اتصالات Inmarsat التي تربط السفن والطائرات وعملاء الهاتف المحمول الآخرين.

 

وزن الإطلاق للقمر الصناعي Inmarsat 6 F1 حوالي 5470 كجم (حوالي 12059 رطلاً). قامت شركة إيرباص Airbus بتصنيع المركبة الفضائية لشركة Inmarsat .

 

القمر الصناعي هو الأول من قمرين صناعيين للاتصالات المتنقلة Mobile Communications Satellites من الجيل الجديد اشترتهما شركة إنمارسات من إيرباص Airbus . أما القمر الصناعي الثان ، I6 F2 ، قيد التصنيع الآن ومن المقرر إطلاقه على متن صاروخ شركة SpaceX من قاعدة كيب كانافيرال Cape Canaveral العام المقبل (2022 م).

 

تحمل المركبة الفضائية حمولات مزدوجة النطاق من نوع Ka-band و L-band . يحتوي على 20 حزمة من النطاق كي أي قابلة للتوجيه Steerable Ka-band beams لتوفير اتصال عريض النطاق Broadband لركاب الطائرات والسفن في البحر ، جنبًا إلى جنب مع عاكس L-band Reflector يشبه المظلة والذي يتم نشره وفتحه في الفضاء إلى قطر يبلغ 9 أمتار (30 قدمًا). ويصل طول ألواح الطاقة الشمسية المزود بها بعد أن تفرد على مصراعيها إلى 47 م.

 

تم تصميم حمولة النطاق L-band لتطبيقات النطاق الترددي المنخفض Lower-Bandwidth Applications ، مثل البحث والإنقاذ البحري ، وتتبع السفن والأصول ، وإدارة سلسلة التوريد.

 

قالت إدوينا بيزلي Edwina Paisley ، مديرة برامج المركبات الفضائية في إنمارسات: “هذه المركبة الفضائية هي أول مركبة فضائية هجينة Hybrid Spacecraft من نوعها”. “إنها تعمل في الطاقين Ka-band و L-band . إنها أكثر المركبات الفضائية تعقيدًا وتقدماً من الناحية الفنية (التي أطلقناها) على الإطلاق “.

 

القمر مزود نظام الدفع الكهربائي للمناورات المدارية يعتبر أخف وزنًا وأكثر كفاءة من صواريخ المناورة Maneuvering Rockets التقليدية، وعنه قالت بيزلي Paisley في المؤتمر الصحفي الذ سبق الإطلاق: “هذا يعني أننا قمنا بتعظيم الحمولة على متن المركبة من أجل وضع أكبر قدر ممكن من الأجهزة في المركبة الفضائية. وهذا يعني أنه كان علينا استخدام نظام دفع Propulsion System فعال للغاية ولكن منخفض الكتلة الرفع المداري الكهربائي Electric Orbit Raising .

 

أحدث أسطول لشركة إنمارسات Inmarsat من أقمار الاتصالات في النطاق L-band كان سلسلة أقمار Inmarsat 4 Series التي تم إطلاقها بين عام 2005 و 2013 م، وسيحل قمرا Inmarsat 6 محلهما. وتم إطلاق الأقمار الصناعية Inmarsat 5 ، التي توفر اتصال النطاق Ka-band من خلال خدمة Global Xpress التابعة للشركة ، بين عامي 2013 و 2019 م.

 

اثنين من أقمار إنمارسات Inmarsat 6 سيمددان خدمات النطاق L-band التابعة لإنمارسات ، والمستخدمة في جميع أنحاء العالم في العمليات البحرية ، حتى حوالي عام 2040 م. تخطط إنمارسات Inmarsat لإطلاق أقمار صناعية إضافية للنطاق Ka-band في السنوات القليلة المقبلة ، بما في ذلك اثنين من أجهزة النطاق Ka-band على أقمار صناعية في مدار شديد الميل High-Inclination Orbit لتوسيع تغطية النطاق العريض فوق القطب الشمالي.

 

قال راجيف سوري Rajeev Suri ، الرئيس التنفيذي لشركة إنمارسات Inmarsat ، في بيان: “اليوم ، بدأت إنمارسات Inmarsat المرحلة التالية من خارطة طريق التكنولوجيا الرائدة عالميًا بفضل إطلاق القمر I6 F1 ، وهو الأول من بين سبعة خططنا لها في السنوات الثلاث المقبلة”.

.

شركة إنمارسات Inmarsat

 

إنمارسات هي شركة فضائية Space Company بريطانية مقرها لندن ومتخصصة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة للسفن والطائرات والمستخدمين الآخرين أثناء التنقل.

 

تأسست إنمارسات في عام 1979 م، لتطوير شبكة من الأقمار الصناعية لتوفير شريان حياة للاتصالات السلامة البحرية ورسائل الاستغاثة. لا تزال مهمة السلامة البحرية جزءًا من شبكة إنمارسات Inmarsat ، لكن الشركة تطورت لتقديم قائمة أوسع من خدمات الاتصالات.

.

إطلاق القمر

 

كان من المخطط أن يطلق الصاروخ H-2A الياباني حاملا قمر الاتصالات I6 F1 في يوم 21 ديسمبر 2021 م، لكن تم تأجيل العملية إلى اليوم التالي بسبب سوء الأحوال الجوية في منطقة قاعدة الإطلاق، وفي يوم 22 ديسمبر أطلق الصاروخ بعد ساعة أيضا من الموعد المحدد لكنه نجح في وضع القمر في مداره المحدد.

 

تم إطلاق القمر I6 F1 علي متن أقوي شكل من أشكال الصاروخ H-2A الياباني، الذي صنعته وتشغله شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة Mitsubishi Heavy Industries. تم تجهيز الصاروخ H-2A بأربعة معززات صاروخية صلبة محيطية Strap-On Solid Rocket Boosters حول المرحلة الأساسية Core Stage للصاروخ ، والتي كانت تعمل بمحرك يعمل بالوقود الهيدروجين المسال Hydrogen-Fueled Cryogenic Engine .

 

تم الإقلاع من مركز تانيجاشيما للفضاء Tanegashima Space Center ، على جزيرة في جنوب غرب اليابان ، في الساعة 10:32 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1532 بتوقيت جرينتش) يوم الأربعاء 22 ديسمبر 2021 م، أو 12:32 صباحًا بتوقيت اليابان القياسي يوم الخميس.

 

صعد الصاروخ H-2A الذي يبلغ ارتفاعه 174 قدمًا (53 مترًا) من منصة الإطلاق بقوة دفع 2.5 مليون رطل ، واتجه شرقًا فوق المحيط الهادئ. قامت H-2A بإلقاء أربعة معززات صاروخية صلبة ، وغطاء الحمولة Payload Fairing ، والمرحلة الأساسية المبردة Cryogenic Core Stage في الدقائق السبع الأولى من الرحلة. وأطلقت المرحلة العليا Upper Stage محركها الذي يعمل بوقود الهيدروجين المسال مرتين قبل تحرير القمر الصناعي في مداره.

 

الصاروخ H-2A أطلق القمر الصناعي I6 F1 في مدار نقل بيضاوي الشكل Elliptical Transfer Orbit في طريقه إلى موقعه في المدار الثابت بالنسبة للأرض Geostationary Orbit والذي يزيد ارتفاعه عن 22000 ميل (ما يقرب من 36000 كيلومتر) فوق خط الاستواء.

 

سيستخدم القمر الصناعي محركات الدفع الكهربائية Electric Thrusters للمناورة والدخول في مدار دائري Circular Orbit خلال الأشهر القليلة المقبلة ، ويستقر في النهاية في موقع مرتفع فوق موقع ثابت في المحيط الهندي. هذا الموقع سيسمح لحمولة الاتصالات Communications Payload الخاصة بالقمر I6 F1 بالتوجه إلى الأسواق في آسيا وإفريقيا وأستراليا.

 

بعد تحرير القمر من صاروخ H-2A بعد مرور حوالي 26 دقيقة من بداية المهمة، ستقوم المركبة الفضائية I6 F1 بإطلاق ألواحها الشمسية لبدء شحن بطارياتها. من المقرر أن يفتح عاكس النطاق إل L-band Reflector في يوم 27 ديسمبر 2021 م. ثم يبدأ القمر الصناعي في رفع مداره باستخدام نظام الدفع الكهربائي الذي يعتبر أخف وزنًا وأكثر كفاءة من صواريخ المناورة Maneuvering Rockets التقليدية التي تعمل بالوقود السائل.

.

**************************************

ملاحظة

  • إذا كان لديك مقالة تريد نشرها أو لديك تعديل أو اقتراح جيد ، فمن فضلك سجل اقتراحك في تعليق علي الموضوع .
  • أو راسلنا علي البريد التالي لنشر مقال خاص بك : info@inst-sm.coim

مكتبة محاكاة الأجهزة

أترك تعليق