كيف تغير رحلات الفضاء أدمغة الرواد How spaceflight changes the brain ؟

 

كشفت فحوصات المخ Brain Scans علي 15 رائد فضاء Astronauts قبل وبعد رحلة فضائية Space Flight ، عن تغييرات ترتبط عادة بعمليات طويلة الأجل مثل الشيخوخة، بما في ذلك التدهور في المناطق المسؤولة عن الحركة ومعالجة المعلومات الحسية Sensory Information .

 

وتشير نتائج الدراسة المدعومة من وكالة ناسا NASA إلى أن دماغ رائد الفضاء قد يكون قادرا على التكيف مع هذه التغييرات بمرور الوقت.

.

اقرأ أيضا:

عملية “السير في الفضاء Spacewalk”

.

وتقول راشيل سايدلر Rachel Seidler ، أستاذة في كلية الصحة والأداء البشري College of Health and Human Performance بجامعة فلوريدا University of Florida : “نعرف أن السوائل تتحرك نحو الرأس في الفضاء”. وأوضحت: “عندما ترى صورا ومقاطع فيديو لرواد الفضاء، غالبا ما تبدو وجوههم منتفخة، لأن الجاذبية لا تسحب السوائل إلى الأسفل داخل الجسم”.

 

وبحسب الدراسة الجديدة، فإن رحلات الفضاء تؤثر بشكل مباشر على المادة البيضاء White Matter في الدماغ، المتواجدة في المناطق التي تتحكم في الحركة وتعالج المعلومات الحسية Sensory Information .

 

ووجد الفريق أن رحلات الفضاء تتسبب في تجمع السائل حول الدماغ في قاعدة المخ Cerebrum ، كما لو كان الدماغ “طافيا” في أعلى الجمجمة Skull .

 

وهذا يمكن أن يلعب دورا رئيسا في حالة تسمى “متلازمة العين العصبية المرتبطة برحلة الفضاء Spaceflight Associated Neuro-Ocular Syndrome“، والتي تسبب تغيرات بصرية وتسطيح Flattening الجزء الخلفي من العين.

.

اقرأ أيضا:

تغيرات وقتية في بنية مخ رواد الفضاء

.

وأضافت سايدلر Seidler قائلة: “يمكن أن يكون هذا تباطؤا في دوران السوائل أو ضغطا على العصب البصري Optic Nerve ، أو أن المخ يشد العصب البصري Optic Nerve لأنه يطفو أعلى في الجمجمة”.

 

لكن الباحثين يقولون إن مشاكل المادة البيضاء White Matter لا تبدو دائمة، حيث أنه عادة ما تقوم هذه التغييرات بإصلاح نفسها في غضون أسابيع بعد عودة الرواد إلى الأرض، ويمكن أن تستمر بعض التغيرات لأشهر.

 

من الآن فصاعدًا ، يخطط فريق البحث الآن لتضمين عمليات المسح Scans ودراسة هذه التغيرات على مدى 6 أشهر عقب أي رحلة فضائية، لمعرفة المزيد حول ما يحدث، باعتبار أن هذه النتائج لا تهم رواد الفضاء فحسب، بل تهم أيضًا سياح الفضاء في المستقبل ، خاصة وأن أنماط الحياة غير النشطة Inactive Lifestyles مستمرة لتصبح شائعة.

.

اقرأ أيضا:

الرحلة الفضائية الافتراضية المرحلة الأولي : سيريوس Sirius 17

.

لاحظ الباحثون أنه عند العودة إلى الأرض ، لا يرسل جسم رائد الفضاء الكثير من المدخلات الحسية Sensory Input إلى المخ Brain.

 

وتضيف سيدلر Seidler ملاحظة بقولها”لدينا أسلوب حياة غير مستقر Sedentary Lifestyle بشكل متزايد”.

 

“ليست نفس التأثيرات على الأطراف في الفضاء ، ولكن إذا كنا نتجول ولا نستخدم أجسادنا ، فهل يمكن أن تتأثر سلامة مسارات المادة البيضاء White Matter في المخ؟ “وقد يكون هذا سبب آخر لنمط حياة نشط Active Lifestyle“.

 

موقع ديلي ميل Daily Mail – يوم 25 يناير 2019 م

*

اضغط هنا لتتابع صفحتنا علي الفيس بوكو 

***************************************************************

handwave-yellow

مواضيع ذات صلة

 .

.

.

.

.

.

.

* اختبار طريقة الهبوط الاحتكاكي Friction Rappelling في المركبة الروسية الجديدة أوريول Oryol

.

متطلبات رحلات الفضاء المأهولة إلى المريخ: يجب أن تتخطي ناسا العودة إلى القمر؟

.

* نظام الإنقاذ في مكوك الفضاء Escape System for Space Shuttle

.

* مؤشر انعدام الوزن Zero-g indicator أو مؤشر انعدام الجاذبية

.

* مرآة المعصم لمهمات السير في الفضاء EVA Wrist Mirror

.

handwave-yellow

Share this...شارك المقالة
Email this to someone
email
Share on Reddit
Reddit
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Facebook
Facebook
Share on LinkedIn
Linkedin

**************************************

ملاحظة

  • إذا كان لديك مقالة تريد نشرها أو لديك تعديل أو اقتراح جيد ، فمن فضلك سجل اقتراحك في تعليق علي الموضوع .
  • أو راسلنا علي البريد التالي لنشر مقال خاص بك : info@inst-sm.coim

مكتبة محاكاة الأجهزة


أترك تعليق