المسبار القمري الإماراتي راشد UAE Rashid Lunar Rover

المسبار القمري الإماراتي راشد UAE Rashid Lunar Rover

 

تعهد محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، أن تصبح بلاده رابع دولة في العالم تحقق هبوطا هادئا على سطح القمر. وسيكون وضع مركبة هبوط على سطح القمر بمثابة تمييز مرحب به لدولة الإمارات العربية المتحدة ؛ حاولت بعض الدول الأخرى وفشلت في تنفيذ مهام مماثلة.

 

تعد مهمة الإمارات القمرية Emirates Lunar Mission جزءًا من استراتيجية 2021-2031 الجديدة التي أطلقها مركز محمد بن راشد للفضاء MBRSC ، والتي تتضمن تطوير وإطلاق أول مركبة قمرية Lunar Rover إماراتية.

 

تم الإعلان عن المهمة المستقبلية من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من دبي على تويتر يوم 29 سبتمبر 2020 م، حيث أوضح نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس الوزراء أن مسبار الأمة سيبحث في أجزاء من القمر لم يتم استكشافها بعد.

 

أطلقنا بحمد الله مشروعاً إمارتياً جديداً لاستكشاف القمر ..سيكون عبارة عن مستكشف قمري إماراتي الصنع سيهبط على سطح القمر في 2024 في مناطق لم تصلها البعثات البشرية السابقة لاستكشافها..أسمينا المستكشف القمري “راشد” تيمناً بباني نهضة دبي..والذي علمنا كيف تكون أحلامنا كبيرة وبعيدة..

pic.twitter.com/slTqmyi1b1

— HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) September 29, 2020

.

.

المستكشف القمري سيطلق عليه اسم “راشد Rashid” تخليدا لذكرى أول أمير لدبي وأحد مؤسسي دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم.

.

اقرأ أيضا:

 

مسبار الأمل الإماراتي إلي المريخ UAE Hope Mars Probe

.

المهمة Mission

 

تهدف البعثة إلى إجراء اختبارات لدراسة جوانب مختلفة من سطح القمر Lunar Surface ، بما في ذلك التربة القمرية Lunar Soil وتكوينها ومكوناتها ، والخصائص الحرارية Thermal Properties للسطح بما في ذلك خصائص السعة الحرارية Thermal Amplitude و التوصيل Conduction . وسيتم إجراء سلسلة من القياسات والاختبارات التي ستوسع فهم الإنسان لبلازما القمر Moon-plasma والإلكترونات الضوئية Photoelectrons وجزيئات الغبار الموجودة فوق الجزء المضيء من سطح القمر.

 

سيتم أيضًا اختبار مجموعة من المواد ودراسة تفاعلها مع القمر ، حيث يعتبر القمر Moon منصة مثالية لاختبار التقنيات والمعدات الجديدة التي يمكن استخدامها في مهمات استكشاف الفضاء المستقبلية ، بما في ذلك المريخ Mars . يسمح الهبوط على القمر أيضًا بالتعرض طويل المدى لأجهزة الاستشعار والتقنيات الأخرى لبيئة الفضاء. ستختبر المركبة Lunar Rover تقنيات استكشاف جديدة على سطح القمر ، مما سيساعد في اختبار قدرات الإمارات قبل الشروع في مهام مأهولة إلى المريخ.

 

خلال فترة مهمتها ، ستلتقط المركبة Lunar Rover صورًا متعددة وترسلها إلى غرفة التحكم Control Room في دبي. ستختبر بعثة الإمارات القمرية Emirates Lunar Mission أيضًا تقنيات جديدة في علوم المواد Material Science والروبوتات Robotics والتنقل Mobility والملاحة Navigation والاتصالات Communications ، والمصممة خصيصًا للبقاء والعمل في بيئة القمر القاسية.

 

ستقوم المركبة القمرية بجمع البيانات العلمية حول الأمور المتعلقة بأصل النظام الشمسي Solar System وكوكبنا والحياة.

 

قال يوسف حمد الشيباني Yousuf Hamad AlShaibani ، المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء MBRSC : “إن البيانات التي سيتم الحصول عليها من بعثة الإمارات القمرية ستخلق قاعدة معرفية ستساعد في بناء محطة أبحاث على القمر والإجابة على الأسئلة المتعلقة بتكوين كل من النظام الشمسي والكواكب الموجودة فيها. وهذا بدوره سيضع البشر علي سطح القمر في يوم من الأيام. إن وجود الإمارات بين الدول القليلة في العالم التي أطلقت بعثات إلى الفضاء يؤكد حقيقة أنه في العالم العربي ، يمكننا أن نستهل التغيير والإنجازات من خلال الإرادة والعزيمة المطلقة “.

 

وقال عدنان الريس Adnan AlRais ، مدير برنامج Mars 2117 Programme المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء MBRSC : “إن مهمة الإمارات القمرية تمهد الطريق لتحقيق استراتيجية برنامج المريخ 2117. وستزودنا البعثة بالإجابات والبيانات التي تحدد مسار مهمتنا لاستكشاف المريخ و تعود بالنفع على البشرية. نحن ندرك أن إطلاق المشروع اليوم ليس بالأمر السهل ويتضمن العديد من التحديات ، ولكن كل خطر علينا هو فرصة للتعلم.إن تطوير المعرفة المحلية من خلال المشاريع العملية مهم جدًا بالنسبة لنا ، لأننا قادرون على تحويل التحديات إلى الفرص التي علمنا إياها قادتنا “.

 

“من المتوقع أن ترسل مركبة Lunar Rover ما لا يقل عن 1000 صورة ، بما في ذلك صورة الهبوط على القمر Moon Landing ، والصور السطحية Surface Images ، والصور الليلية لكوكب الأرض Night-Time Images of the Earth ، والصور الحرارية Thermal Images ، والصور الذاتية Self-Images ، بالإضافة إلى بيانات الملاحة Navigation Data أثناء الرحلة و أثناء التجول علي سطح القمر. بيانات التضاريس السطحية على القمر Topography Data ، ووحدة القياس بالقصور الذاتي Inertial Measurement Unit IMU ، وبيانات درجات الحرارة ، واستهلاك الطاقة”.

.

اقرأ أيضا:

 

برنامج الإمارات لرواد الفضاء

.

المواصفات الفنية Technical specifications

 

الاسم راشد Rashid
النوع عربة قمرية جوالة Lunar Rover .
الموقع الإلكتروني Website https://www.mbrsc.ae/moonexplorer/
مركبة الإطلاق Launch Vehicle
لم تحدد بعد
تاريخ الإطلاق Launch Date لم يحدد بعد
موقع الإطلاق Launch Site لم يحدد بعد
الوزن Weight حوالي 10 كيلوجرام
الإرتفاع Height 8.49 سم
الطول Length 53.5 سم
العرض Width 53.85 سم
الطاقة Power ألواح شمسية Solar Panels .
الأجهزة العلمية
  • كاميرتان رئيسيتان Main Cameras .
  • كاميرا مجهرية Microscope Camera .
  • كاميرا تصوير حراري Thermal Imaging Camera .
  • أنظمة لتحليل:
    • خصائص التربة والغبار وتحليل الصخور.
    • النشاط الإشعاعي Radioactivity .
    • الأنشطة الكهربائية.

.

الأجهزة العلمية

ووفقا لوكالة أسوشيتد برس، سيكون وزن العربة القمرية Lunar Rover حوالي 10 كيلوجرامات، تثبت عليها آلات تصوير فائقة الدقة وكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء وأخرى مجهرية لفحص عينات التربة وأجهزة أخرى.

 

ولم يحدد مكان هبوط العربة ولا مدة عملها على سطح القمر، ولكن يجب أن نتذكر أن درجة الحرارة في ليل القمر تنخفض إلى ناقص 170 درجة مئوية، ولكي تتحمل العربة هذه الدرجة يجب أن تكون مزودة بجهاز تدفئة. ولكن استنادا إلى وزن العربة المعلن، فإنها لن تكون مزودة بمثل هذا الجهاز. وهذا يعني أنها لن تعمل أكثر من نهار قمري واحد (حوالي 15 يوما أرضيا).

 

سيتم تجهيز Lunar Rover بأحدث التقنيات بما في ذلك كاميرا ثلاثية الأبعاد 3D camera ونظام حركة Motion System متقدم وأجهزة استشعار Sensors ونظام اتصالات Communication System وسيتم تشغيلها باستخدام الألواح الشمسية Solar Panels .

 

كذلك ستحتوي المركبة علي أربع كاميرات تتحرك عموديًا وأفقيًا ، من بينها كاميرتان رئيسيتان Main Cameras ، وكاميرا مجهرية Microscope Camera ، وكاميرا تصوير حراري Thermal Imaging Camera بالإضافة إلى ذلك ، سيتم تجهيزها بأجهزة استشعار Sensors وأنظمة لتحليل خصائص التربة والغبار والنشاط الإشعاعي Radioactivity والأنشطة الكهربائية وتحليل الصخور على سطح القمر.

 

وستحتوي المركبة أيضًا علي نظام حركة Motion System متطور لتعزيز كفاءة حركة عجلات مركبة Lunar Rover على سطح القمر وتسهيل عملية التغلب على الحواجز الطبيعية ، جنبًا إلى جنب مع هيكل قوي لحماية الأجهزة والآلات من درجات الحرارة المتغيرة.

.

الجدول الزمني Timeline

 

يعمل فريق من المهندسين والباحثين والخبراء الإماراتيين في مركز محمد بن راشد للفضاء MBRSC على استكمال تصميم المركبة القمرية بحلول عام 2021 م. ومن المقرر تصنيع المركبة في عام 2022 م، بينما من المتوقع أن تبدأ التجارب والاختبارات الأولية Preliminary Experiments and Tests للنموذج الأولي Prototype في عام 2023 م. ويهدف المركز إلى إطلاق مركبة Lunar Rover بحلول عام 2024 م، مسجلاً رقماً قياسياً آخر في قائمته المتزايدة من الإنجازات في قطاع الفضاء.

.

التحديات Challenges

 

ينصب تركيز فريق الباحثين والمهندسين في مركز محمد بن راشد للفضاء MBRSC على تصميم مركبة Lunar Rover قادرة على تجاوز جميع العقبات المحتملة أثناء أداء مهمتها. ومن المتوقع أن تواجه المركبة Lunar Rover العديد من التحديات على سطح القمر ، حيث تتميز ببيئة أكثر قسوة من المريخ ، ويمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 173 درجة مئوية تحت الصفر في الليل. بالإضافة إلى ذلك ، قد تشكل التربة القمرية والتضاريس السطحية والإلكترونات الضوئية القمرية Lunar Photoelectrons وعوامل أخرى تحديات للمهمة.

 

ومع نسبة نجاح تبلغ 45 في المائة فقط ، يعتبر الهبوط على القمر أحد أكثر المهام الفضائية صعوبة بسبب الدقة المطلوبة لهبوط ناجح. تنشأ أيضًا تحديات فنية أخرى بسبب البيئة القاسية للقمر.

.

الإطلاق Launch

 

خلال الإعلان عن مسبار راشد (سبتمبر 2020 م) ، م يذكر الشيخ محمد بن راشد اسم الدولة التي ستقوم بإطلاق العربة “راشد Rashid” إلى القمر. ولكنه أعلن أن الشركة العربية للمهندسين الإماراتيين، ستقوم بتصميمها وصنعها بالكامل.

.

الهبوط Landing

 

خلال الإعلان عن مسبار راشد Rashid (سبتمبر 2020 م) ، لم يحدد مكان هبوط العربة ولا مدة عملها على سطح القمر، وتجدر الإشارة، إلى أنه في حال نجاح العربة “راشد Rashid” في الهبوط الهادئ على سطح القمر، ستصبح دولة الإمارات رابع دولة بعد الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة والصين تحقق هذا الأمر، حيث تحطمت سابقا العربة الهندية عند هبوطها على القمر ونفس المصير لحق بالعربة الإسرائيلية.

.

للمزيد من المعلومات ولقراءة المقال في صورة ملف PDF : من هــنــا

*

اضغط هنا لتتابع صفحتنا علي الفيس بوكو 

***************************************************************

 

handwave-yellow

مواضيع ذات صلة

 .

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

handwave-yellow

Share this...شارك المقالة
Email this to someone
email
Share on Reddit
Reddit
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Facebook
Facebook
Share on LinkedIn
Linkedin

**************************************

ملاحظة

  • إذا كان لديك مقالة تريد نشرها أو لديك تعديل أو اقتراح جيد ، فمن فضلك سجل اقتراحك في تعليق علي الموضوع .
  • أو راسلنا علي البريد التالي لنشر مقال خاص بك : info@inst-sm.coim

مكتبة محاكاة الأجهزة


أترك تعليق