كل شئ عن مسبار الصين إلي المريخ تيانون Tianwen-1

 

خططت الصين لإطلاق مسبار غير مأهول إلى المريخ واسمه تيانون Tianwen-1 وسمي Huoxing-1 أو الاختصار HX-1 أثناء مرحلة التطوير ، بهدف إبراز قدراتها التكنولوجية ساعية لدور قيادي في الفضاء بأول مهمة مستقلة لزيارة كوكب آخر.

 

الإعلان الأول

 

أعلنت الصين ، في شهر يناير 2019 م ، عن خطتها لإطلاق مركبة “HX-1” أو (Mars Global Remote Sensing Orbiter and Small Rover) إلى المريخ في منتصف عام 2020 م ، على أن تصل إلى مدار حول الكوكب في بداية عام 2021 م، لدراسة جيولوجيا وجو الكوكب الأحمر.

 

وفي مارس 2019 م ، أعلن المصمم العام لبرنامج القمر الوطني الصيني، خلال افتتاح مجلس الشعب الاستشاري السياسي، أن الصين ستطلق عام 2020 مسبارا إلى المريخ. ونقلت قناة “CCTV+” التلفزيونية الصينية عن المصمم العام قوله: “سنطلق في السنة المقبلة مسبارا لدراسة المريخ، يحلق حول الكوكب ويهبط على سطحه ويبدأ بسبره”. المصدر

 

  • تياونوين – 1

 

  • تيانون-1

 

  • أسئلة إلى السماء-1

 

  • بالإنجليزية Tianwen-1 .

 

التسمية

 

اطلق علي المهمة مؤقتا أثناء مرحلة التطوير اسم Huoxing-1 والإختصار المؤقت HX-1 ، حيث أن كلمة Huoxing في الصينية تعني المريخ Mars . وهي عبارة عن مهمة لمركبة مدارية وعربة جوالة صغيرة Mars Global Remote Sensing Orbiter and Small Rover .

 

وأعلنت الصين في نهاية شهر أغسطس عام 2016 م ، عن مسابقة دولية لاختيار اسم لأول مهمة صينية إلى المريخ. وقد استلمت اللجنة المنظمة ما يقارب من 36 ألف مشاركة. وسبق أن اختارت اللجنة خلال التصويت عبر الإنترنت، ثمانية أسماء، وفي يوم 24 أبريل 2020 م الذي يصادف في الصين يوم الفضاء، اختير اسم “تيان وين-1” و أعلنت إدارة الفضاء الوطنية الصينية، عن إطلاق اسم “تيان وين-1” وتعني (أسئلة للسماء) على أول مهمة صينية إلى المريخ.

 

و”تيان يو” هو عنوان ديوان لشاعر الصين العظيم تساي يوان. ويشير المنظمون إلى أن اختيار هذا الاسم لأول مهمة إلى المريخ، يرمز إلى مثابرة الأمة الصينية في البحث عن الحقيقة ويعكس أيضا التراث الثقافي في دراسة الطبيعة والكون. المصدر

 

والمسبار عبارة عن مركبة مدارية Orbiter ووحدة للهبوط على سطح الكوكب Lander ومركبة جوالة Rover لتحليل تربة المريخ. وإذا نجحت تلك المهمة فستجعل الصين أول دولة تطلق مركبة للدوران حول الكوكب ووحدة هبوط ومركبة جوالة في المهمة الأولى.

 

ويذكر أنه في العام 2003 م ، أصبحت الصين ثالث دولة ترسل إنسانا إلى الفضاء بصاروخ من صنعها وذلك بعد الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة. وفي 2011 فشلت مهمة مشتركة مع روسيا إلى المريخ Mars عندما أخفقت المركبة الفضائية الروسية التي تحمل المسبار الصيني “يونغو-1” في الخروج من مدار حول الأرض وتحطمت فوق المحيط الهادي.

 

وأرسلت الصين روبوتات (أرنب اليشم) لتهبط على سطح القمر في العامين 2013 و2019 م ، وأنجزت في حزيران/يونيو وضع كوكبة من الأقمار الصناعية في نظامها الخاص للملاحة “بايدو” المنافس لنظام “جي بي أس GPS” الأميركي. وتشكل مهمتها على المريخ Mars المحطة الرئيسية المقبلة في برنامجها الذي يشمل أيضا بناء محطة فضاء بحلول العام 2022 م.

 

وفي الوقت الحالي تدور ست مركبات فضائية في مدارات حول المريخ ثلاث منها أمريكية واثنتان أوروبيتان والأخيرة هندية. ولإدارة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا NASA مركبتان تعملان على سطح الكوكب.

 

ويشار إلى أن الإمارات العربية المتحدة أطلقت مسبار الأمل Hope Probe في أول مهمة لها إلى المريخ من مركز تانجاشيما الفضائي في اليابان يوم 20 يوليو/تموز 2020 م. وهذه أول مهمة عربية إلى الكوكب الأحمر ومن المقرر أن يصل المسبار إليه خلال سبعة أشهر ويدخل في مدار حوله لجمع معلومات عن غلافه الجوي. كذلك تنوي الولايات المتحدة إطلاق المسبار “مارس 2020” في 30 تموز/يوليو 2020 م. وتستغل هذه الدول المسافة القصيرة نسبياً الآن بين الأرض والكوكب الأحمر والبالغة نحو 55 مليون كيلومتر، أي ما يوازي تقريباً خمسة آلاف رحلة ذهاب وإياب بين باريس ونيويورك أو ما يعادل نحو 1372 دورة حول كوكب الأرض (محيط كوكب الأرض 40 ألف كيلومتر تقريبا).

 

لا توفر الدورة الفلكية إلا نافذة إطلاق وحيدة كل 26 شهراً حين تكون المسافة بين المريخ والأرض أقصر من العادة ما يجعل الرحلة أسهل. وتكون المسافة عندها 55 مليون كيلومتر تقطع في غضون ستة أشهر.

 

ويقول جوناثن ماكدويل عالم الفلك في مركز هارفرد سميثسونيان للفيزياء الفلكية في الولايات المتحدة لوكالة فرانس برس إن المهمة الصينية هذه “شبيهة بمهمات فايكينج الأميركية بين العامين 1975 و 1976 على صعيد النطاق والطموح”. ويوضح “لا أتوقع أن تحقق شيئا مهما مقارنة بالإنجازات الأميركية”، في إشارة إلى المسبارات والروبوتات الكثيرة التي أرسلتها وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إلى المريخ.

 

ويقول جوناثن ماكدويل “لكن بعد المسافة الأكبر بكثير (..) يعني أن الأمور تتم ببطء أكبر لأن المهلة الفاصلة بين إرسال الرسالة اللاسلكية وتلقيها كبيرة جدا”. ويضيف “ثمة حاجة إلى محطة على الأرض تتمتع بقوة التقاط أكبر لان المؤشرات ستكون أضعف بكثير” مشيرا أيضا إلى مخاطر حصول خلل خلال الرحلة. المصدر

 

وبسبب عدم وجود بث مباشر ، باءت بالفشل الكثير من المهمات السوفياتية والأميركية والأوروبية واليابانية والهندية البالغة حوالى أربعين مهمة باتجاه الكوكب الأحمر منذ 1960 م.

 

ويقول تشن لان المحلل في موقع “غوتايكونوتس.كوم” المتخصص ببرنامج الفضاء الصيني “انضمام الصين إلى استشكاف المريخ سيغير الوضع الحالي الذي تهيمن عليه الولايات المتحدة منذ نصف قرن” مضيفا “على صعيد البشرية برمتها، هذا الأمر إيجابي”. ويرى تشن أنه “بمجرد أن يحط المسبار الصيني الجديد بسلام على سطح المريخ ويرسل أول صورة له سيكون ذلك بمثابة نجاح”.

 

ويرى خبراء أن تجربة الصين على القمر ستفيدها كثيرا على المريخ.

 

المهمة

 

في شهر أبريل 2020 م ، ذكرت الصين أنه في حال نجاح هذه المهمة سوف يتمكن العلماء من دراسة الغلاف الجوي للكوكب الأحمر وكذلك تضاريس سطحه وخصائصه الجيولوجية، ومجاله المغناطيسي، ما يساعد في الحصول على معلومات عن أصل الكوكب وتطوره و كامل المنظومة الشمسية.

 

وتبقى مهمة المسبار الرئيسية البحث عن علامات الحياة على الكوكب، ومساعدة الخبراء على فهم فيما إذا كانت الظروف الحالية على الكوكب ستتغير في المستقبل وتصبح مناسبة لحياة البشر.

 

المواصفات

 

اسم المهمة Mission Name

اسم مؤقت : المريخ – 1 أو Huoxing-1 والإختصار المؤقت HX-1 .

تيان وين-1 أو Tianwen-1 .

نوع المهمة Mission Type مهمة استكشافية لكوكب المريخ باستخدام مركبة مدارية Orbiter وعربة جوالة Rover صغيرة.
المشغل Operator إدارة الفضاء الوطنية الصينية China National Space Administration CNSA .
مركبة الإطلاق Launch Vehicle لونج مارش 5 بي Long March 5 .
موقع الإطلاق Launch Site LS مطار وينتشانج الفضائي Wenchang Space Launch Site مجمع الإطلاق LC101 .
تاريخ الإطلاق Launch Date يوم 23 يوليو 2020 م ، الساعة 12:41 بالتوقيت المحلي (04:41 بتوقيت جرينيتش) .
كتلة الإطلاق Launch Mass

Total: 5,000 kg

Orbiter: 3,175 kg

Rover:240 kg

الطاقة Power خلايا شمسية Solar Cells وبطاريات Batteries في مرحلة التجوال الفضائي Cruise Stage ، و خلايا شمسية Solar Cells وبطاريات Batteries في العربة الجوالة Rover .
المدار Orbit شمسي مركزي Heliocentric .

.

.

شبكة الإتصالات

 

يوم 22 يوليو 2020 م ، أعلنت وكالة أنباء شينخوا الصينية، أن الخبراء الصينيين انتهوا من تحديث قمرين صناعيين سوف يستخدمان في أول بعثة صينية إلى الكوكب الأحمر. وتفيد الوكالة بأن الحديث يدور حول القمرين Tianlian I-02 و Tianlian II-01 ، اللذين ستكون مهمتهما الأساسية، إعادة إرسال المعلومات المستلمة إلى الأقمار الصناعية الصينية العاملة في الفضاء. المصدر

 

مخطط Diagram للمركبة الجوالة للمسبار Tianwen-1 .

 

أ A : هوائي عالي الكسب High Gain Antenna .

 

ب B : هوائي منخفض الكسب Low Gain Antenna .

 

ج C : كاميرات تجنب المخاطر Hazard Avoidance Cameras .

 

د D : الألواح الشمسية Solar Panels .

 

1 : كاميرا NaTeCam .

 

2 : كاميرا متعددة الأطياف Multispectral Camera .

 

3 : مستشعر الصوت وتحليل الرياح Sound Sensor and Wind Analysis .

 

4 : أجهزة استشعار وقياس المغناطيسية Magnetometer Sensors .

 

5 : هوائي استقبال رادار عالي التردد High Frequency Radar Reception Antenna .

 

6 : هوائي استقبال رادار منخفض التردد Low Frequency Radar Receiving Antenna .

 

7 : هوائي إرسال رادار منخفض التردد Low Frequency Radar Transmission Antenna .

 

8 : هوائي إرسال رادار عالي التردد High Frequency Radar Transmission Antenna .

 

9 : مستشعر الضغط ودرجة الحرارة Pressure and Temperature Sensor . المصدر

 

اختبار المسبار قبل إطلاقه إلى المريخ

 

اختبرت الصين لأول مرة أجهزة ستستخدم للاتصال بمسبارها الأوتوماتيكي الذي يتوقع أن يطلق إلى المريخ لدراسته. صرح بذلك الناطق باسم مركز بكين لإدارة الرحلات الفضائية ، سيافانغ تسوي، فقال إن الاختبار جرى على سطح الأرض وتكلل بالنجاح حيث اختبرت البرمجيات وأهم الأجهزة. وقام الخبراء الصينيون في الوقت ذاته بمحاكاة المرحلة الأولية للبعثة الصينية التي ستتحقق في المريخ. وقال الناطق إن “الأجهزة والمعدات ستعمل في ظروف الفضاء الكوني البعيد حيث يجب علينا أن نأخذ بالحسبان مشقات هائلة سيواجهها المسبار”. وأضاف أن نجاح المشروع يتوقف على دراسة أصغر تفاصيله.

 

الإطلاق

 

في البداية أعلنت الصين ، أن موعد انطلاق هذه المهمة سيكون في شهر يونيو أو يوليو عام 2020 م ، حيث سيصل المسبار الصيني إلى سطح المريخ وفقا للحسابات الأولية بعد سبعة أشهر وفي حال نجاح المهمة سوف يرسل جميع المعلومات إلى الأرض عام 2021 م.

 

وفي يوم 15 يوليو 2020 م ، أعلنت وسائل إعلام صينية أن الخبراء في البلاد سلموا مسبار Tianwen-1 المحلي الصنع المخصص لدراسة المريخ إلى قاعدة الإطلاق التي سيرسل منها إلى الفضاء. وحول الموضوع قال التلفزيون المركزي الصيني: “لقد تم تسليم مسبار Tianwen-1 لقاعدة الإطلاق في مطار وينتشانج الفضائي Wenchang Space Launch Site في جزيرة هاينان Hainan ، وتجري حاليا الاستعدادات لعملية الإطلاق…”. المصدر

 

تنفيذ الإطلاق

 

أطلقت الصين مسبارها يوم الخميس 23 يوليو 2020 م ، في الساعة 12:41 بالتوقيت المحلي (04:41 بتوقيت جرينيتش) ، علي متن الصاروخ “لونج مارش Long March 5” من قاعدة وينشانج الفضائية Wenchang Space Launch Site في جزيرة هاينان Hainan المدارية في جنوب البلاد المعروفة بشواطئها وفنادقها الفاخرة ذات تصنيف الخمس نجوم. وستستغرق رحلة “لونج مارش 5” في الفضاء حوالي سبعة أشهر بينما ستستغرق عملية الهبوط سبع دقائق.

 

بلغ وزن الإطلاق للصاروخ 870 طن. ويصل وزن “تيانوين-1” 5 أطنان، منها 1.3 طن وزن وحدة الهبوط، و3.7 طن وزن المحطة المدارية. ومن المنتظر أن تؤكد السلطات الصينية في وقت لاحق ما إذا كانت عملية الإطلاق قد تمت بنجاح.

.

جدير بالذكر أن المسبار الصيني سيقوم بدورة واحدة حول المريخ، ثم يهبط على سطحه ليجمع عينات من تربته ويبحث فيها عن الماء.

.

للمزيد ولتحميل المقال في صورة ملف PDF : من هـنـا

*

اضغط هنا لتتابع صفحتنا علي الفيس بوكو 

***************************************************************

 

handwave-yellow

مواضيع ذات صلة

 .

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

handwave-yellow

Share this...شارك المقالة
Email this to someone
email
Share on Reddit
Reddit
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Facebook
Facebook
Share on LinkedIn
Linkedin

**************************************

ملاحظة

  • إذا كان لديك مقالة تريد نشرها أو لديك تعديل أو اقتراح جيد ، فمن فضلك سجل اقتراحك في تعليق علي الموضوع .
  • أو راسلنا علي البريد التالي لنشر مقال خاص بك : info@inst-sm.coim

مكتبة محاكاة الأجهزة


أترك تعليق