مصر شاركت في الصعود إلى القمر

.

سعت مصر لاحتلال مكانة عريقة في مصاف الدول الرائدة بمجال الفضاء، ففي الستينيات كان مرصد القطامية الفلكي في المركز الرابع على مستوى العالم، وقد أضفى عليه جو مصر الطبيعي المعتدل ميزة لم تتوافر بمراصد أوروبا والدول الغربية إلا قليلًا، لذا فقد كان الأنسب لقياس سطح القمر قبل الهبوط عليه.

وصرح الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك، لـ” صدى البلد” ونشر بتاريخ 03 يناير 2019 م ، بأن مصر شاركت في صعود القمر، حيث جاء علماء وكالة ناسا إلى مصر، واستخدموا تليسكوب القطامية لقياس سطح القمر وتحديد البقع المناسبة للهبوط عليها مثل بحر الهدوء وبحر العواصف ، وأضاف تادرس: “تليسكوب القطامية يمتلك ميزة غير متوافرة في مراصد أوروبا إلا قليلًا، ألا وهي 250 ليلة صافية يضفيها جو مصر المعتدل عليه، فتم رصد سطح القمر بصور فائقة الدقة، وقد اعتبرتها ناسا من “أنقى” الصور بعد تليسكوب بالمر الأمريكي”.

وفي تصريح لأول مرة، فقد زودت مصر مرصد القطامية بجهاز جديد يقدر بملايين يطلق عليه «المطياف» أو سبتروسكوبي، سيفيد علماء الفلك المصريين في أبحاث النجوم ودراسة تكويناتها عن طريق الطيف.

اضغط لتكبير الصورة

*

اضغط هنا لتتابع صفحتنا علي الفيس بوكو 

***************************************************************

 

handwave-yellow

مواضيع ذات صلة

 .

الصفحة الرئيسية لمقالات الفضاء

*

المسبار القمري الصيني إلي الجانب المظلم من القمر

جديد المسبار القمري الصيني إلي الجانب المظلم من القمر

*

المسبار القمري الإسرائيلي

*

البعثة الفضائية إنسايت InSight لاستكشاف باطن المريخ

إطلاق أصغر الصواريخ الحاملة للأقمار الصناعية في العالم

.

handwave-yellow

 

Share this...شارك المقالة
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

**************************************

ملاحظة

  • إذا كان لديك مقالة تريد نشرها أو لديك تعديل أو اقتراح جيد ، فمن فضلك سجل اقتراحك في تعليق علي الموضوع .
  • أو راسلنا علي البريد التالي لنشر مقال خاص بك : info@inst-sim.com

مكتبة محاكاة الأجهزة


أترك تعليق