ثقافة السلامة Safety Culture

م. حازم سليمان

.

لوحظ في الآونة الأخيرة أنه لا يمر يوم إلا وتسمع عن حوادث الطرق أو نشوب حريق في مصنع أو منزل وقد يؤدى إلى وقوع إصابات أو وفيات بين المواطنين، فضلا عن الخسائر الهائلة التي تنتج عن حدوث هذه الحوادث.

.

وحيث أن السلامة والصحة المهنية هي أسلوب حياة ولذلك فإن من حق كل إنسان أن يحيا في سلامة وصحة جيدة. وقد يظن البعض أن السلامة والصحة المهنية تطبق داخل بيئة العمل فقط ولكن في الحقيقة أن السلامة والصحة المهنية تطبق في جميع جوانب الحياة وفي كل مكان في المنزل في الطريق في وسائل المواصلات وفي أماكن العمل.

.

وأصبح واضحا وأن كثير من الحوادث المهنية وحتى حوادث الطرق تعود إلى تصرفات وسلوكيات خاطئة وغير آمنة للبشر مثل استعمال الأجهزة والمعدات بطريقة غير مناسبة أو خاطئة أو عدم إتباع الإجراءات السليمة أو عدم القدرة ونقص المعرفة في الاستجابة للمواقف الطارئة أو ضعف في ممارسات الإدارة الداخلية.

.

ولذلك بدأ التوجه نحو تعزيز ثقافة السلامة وأهمية ثقافة السلامة وتأثير العوامل البشرية والإدارية وعماليا تكاد ثقافة السلامة ضعيفة إن لم تكن معدومة في مجتمعاتنا ولا نلقى لها بالا أو علما وأنها قد تكلفنا أمراض وإصابات وأحيانا أروح بشرية.

.

ويمكن تعريف ثقافة السلامة Safety Culture : بأنها مجموعة من التوجيهات والقيم والمواقف والممارسات التي يتبناها الموظفون والشركات والمؤسسات لجعل قضايا السلامة ذات أولوية قصوى وبالرغم من أهمية الإدارة العليا في الشركات والهيئات في تبنى ثقافة السلامة إلا أنها ليست مسؤوليتها وحدها بل إن السلامة مسؤولية الجميع كل فرد في الشركات والمؤسسات ولكي يتم ذلك يجب غرس وتعزيز ثقافة السلامة وتنميتها بالوعي والتدريب والمشاركة.

.

هناك بعض التوصيات لتعزيز ورفع ثقافة السلامة:

1- إطلاق حملة توعية شاملة تهدف إلى بناء ثقافة السلامة والصحة المهنية من خلال وسائل الاعلام وأيضا عرض برامج وفيديوهات توعية في المستشفيات والجامعات ومحطات المترو ومحطات القطارات والمؤسسات الأخرى وذلك ممن خلال شاشات العرض الموجودة في هذه الأماكن وعلى سبيل المثال مثل ما يحدث من عرض فيديوهات عن السلامة في الطائرات.

.

2- ادخال برامج ومواضيع السلامة في المراحل التعليمية بدء من المرحلة الابتدائية من خلال المناهج والتدريب لتصبح جزءا من ثقافة الأجيال القادمة.

.

3- ايجاد تخصصات جامعية لمنح درجة علمية في السلامة والصحة المهنية في الجامعات والمعاهد.

.

4- وضع خطة لترسيخ ثقافة السلامة في المعاهد والكليات كجزء من المناهج الدراسية للإعداد للعمل في المنشآت الصناعية والغير صناعية.

.

5- دعم المنشآت لتطوير أنظمة السلامة والصحة المهنية الحالية للتوافق مع الأنظمة والمواصفات القياسية الدولية للجودة والبيئة بما يتوافق مع الأنظمة والتشريعات المحلية.

.

6- إلزام المنشآت والمؤسسات على تدريب وتطوير موظفيها على برامج السلامة والصحة المهنية.

*

اضغط هنا لتتابع صفحتنا علي الفيس بوكأو 

***************************************************************

 

handwave-yellow

Share this...شارك المقالة
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

**************************************

ملاحظة

  • إذا كان لديك مقالة تريد نشرها أو لديك تعديل أو اقتراح جيد ، فمن فضلك سجل اقتراحك في تعليق علي الموضوع .
  • أو راسلنا علي البريد التالي لنشر مقال خاص بك : info@inst-sim.com

مكتبة محاكاة الأجهزة


أترك تعليق