خليفة سات KhalifaSat

أعلن الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن إطلاق مشروع خليفة سات في ديسمبر 2013 م ، كي يعطي إشارة البدء بتصنيع المراحل الأولى من خليفة سات بمقر المعهد الكوري لأبحاث الفضاء (كاري)، حيث استخدم فريق من المهندسين الإماراتيين مختبرات المعهد إلى أن تم بناء الغرف النظيفة داخل مركز محمد بن راشد للفضاء، وفور الانتهاء من تجهيزها تم نقل المشروع إلى مقر المركز أوائل عام 2015 م لمواصلة مراحل تصنيعه وتطويره .

The manufacture of KhalifaSat began in South Korea at Satrec Initiative’s facilities.

”خليفة سات KhalifaSat”، هو أول قمر يتم بناؤه وتصنيعه بالكامل في الإمارات، بكفاءات محلية بنسبة 100 بالمائة . استغرق تصنيعه 4 أعوام من التجهيز والاستعداد والتدريب، لفريق عمل من مركز محمد بن راشد للفضاء Mohammed bin Rashid Space Centre MBRSC (مركز حكومي) .

صنع خليفة سات KhalifaSat داخل الغرف النظيفة Clean Rooms في مختبرات الأبحاث وعلوم الفضاء في مدينة دبي ويعد أول قمر صناعي يتم تطويره بالكامل بأيدي فريق من المهندسيين الإماراتيين .

كان الهدف الرئيسي من تطوير وتصنيع خليفة سات داخل مركز محمد بن راشد للفضاء هو المساهمة في تحفيز الكفاءات الإماراتية الشابة وخلق فرص توظيفية متنوعة لهم، ووضع حجر الأساس لصناعة الأقمار الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة .

وقد نجح المركز حتى الآن في إطلاق قمرين صناعيين لرصد الأرض وهما دبي سات-1 أو DubaiSat-1 ودبي سات-2 أو DubaiSat-2 ، تم تطويرهما وتصنيعهما بمشاركة ساتريك إنيشياتيف Satrec Initiative ، الشركة الرائدة في تصنيع الأقمار الصناعية في كوريا الجنوبية ، وبفضل المعرفة التي اكتسبها فريق عمل المركز من هذه الشراكة أصبح يمتلك الخبرة الكافية لتصميم وبناء القمر الصناعي خليفة سات من دون أي دعم خارجي .

خلال حوار صحفي نشر بتاريخ 28 أكتوبر 2018 م ، كشف عامر الصايغ مدير إدارة تطوير أنظمة الفضاء ومدير مشروع «خليفة سات KhalifaSat» أن طول «خليفة سات» يبلغ مترين ووزنه 330 كيلوجراماً فقط ليكون بذلك رائداً على مستوى العالم في فئته الوزنية، ويتضمن نظاماً متطوراً لتحديد المواقع يوفر عدداً كبيراً من الصور ثلاثية الأبعاد في المرة الواحدة بدقة عالية وبسرعة استجابة فائقة ، وسيتم استخدام هذه الصور في جهود رصد التغيرات البيئية وتأثيرات الاحترار العالمي، وإدارة التخطيط العمراني بشكل فعّال، فضلاً عن مساعدة جهود الإغاثة أثناء الكوارث الطبيعية، وسيعمل في مداره لمدة خمس سنوات .

وأكد مدير مشروع «خليفة سات» أن المشروع وطني 100%، وبه بني قطاع الصناعات الفضائية في الدولة، كما أننا عبر العمل مع شركاء داخل الدولة، تمكنّا من تطوير قمر صناعي بهذه القدرات، ما يفسح المجال أمام الكثير من المشاريع الفضائية، حيث إن معدل أعمار المهندسين الذين عملوا على «خليفة سات» تراوح بين 27 و28 سنة، وهذا دليل على استثمار طاقات الشباب المواطنين بشكل صحيح، مبيناً أن «خليفة سات» يعد اختباراً حقيقياً للعنصر البشري بالدولة، حيث تمكنت الكوادر الوطنية من صناعة أول قمر صناعي على أرض الإمارات، ما يؤكد أن ثقة القيادة الرشيدة بطاقات شباب وشابات الدولة وعقولهم في مكانها، فضلاً عن أن ذلك يضع الإمارات في مصاف الدول المتقدمة، والقادرة على تصنيع أقمار صناعية أسوة بالدول الأخرى .

.

المواصفات الفنية

يتخذ خليفة سات شكلًا سداسيًا ويحتوي على أربعة ألواح شمسية قابلة لإعادة التوزيع، ويتألف الناقل من سطحين ولوح علوي واقي من الشمس، تم تصنيعه كي يحمي القمر الصناعي من الإشعاعات الضارة والتقلبات الحادة في درجات الحرارة. تم تثبيت الألواح الشمسية على جوانب هيكل ناقل القمر الصناعي، ويتكون هيكل الناقل من أضلاع طولية وقضبان .

.

  • المدار Orbit : مدار متزامن مع الشمس Sun-Synchronous Orbit على ارتفاع اعتباري يبلغ 613 كم فوق سطح الأرض بزاوية ميل – 98.13 درجة .
  • الكتلة الجافة Dry Mass للمركبة : 330 كجم .
  • الطاقة Power المُوَّلدة : 450 واط عند نهاية العمر الافتراضي (EOL) .
  • مزود بأجهزة تخزين أشباه موصلات (Solid State Recorder SSR) خاص بالتخزين الكلي : 512 جيجابت .
  • العمر الافتراضي المخطط Planned Mission Lifespan للمهمة : 5 سنوات .

.

المهمة Mission

يوفر خليفة سات صورًا عالية الوضوح لسطح الأرض لتلبي مختلف الأغراض التي تشمل رصد التغيرات البيئية، وتقديم المساعدة لجهود الإغاثة في حالات الكوارث الطبيعية كلما استدعت الحاجة، وسوف تخدم الصور الفضائية التي يوفرها خليفة سات مختلف الجهات والمؤسسات التجارية حول العالم .

وحول استخدامات «خليفة سات»، قال عامر الصايغ مدير إدارة تطوير أنظمة الفضاء ومدير مشروع «خليفة سات KhalifaSat» خلال حوار صحفي نشر بتاريخ 28 أكتوبر 2018 م : استخدامات صور «خليفة سات» ستساعد في رصد البيئة، وذلك في التعرف على التغيرات التي حدثت في البيئة لأسباب طبيعية أو طرأت بسبب التدخل البشري. وسيقدم «خليفة سات» صوراً فضائية عالية الوضوح تتيح للعملاء استكشاف التغيرات البيئية الحاصلة في أي منطقة من العالم ، كما يمثل دعم عمليات التخطيط العمراني على المستوى الوطني واحداً من أهم استخدامات القمر الصناعي «خليفة سات»، بما يساعد على الاستخدام الأمثل للأراضي وتخطيط البنية التحتية ودعم أصحاب القرار في المشاريع المستقبلية .

وتابع، وسيقوم «خليفة سات» بالتقاط صور فضائية لذات المناطق وعلى فترات متعاقبة وهذه الصور تساعد على المقارنة والتحديد السريع والجازم لأي تغير حاصل، فهناك الكثير من التغيرات لا يمكن ملاحظتها إلا من خلال الصور الفضائية العالية الوضوح ، وسيقدم خليفة سات صوراً فضائية عالية الوضوح تتيح للعملاء استكشاف التغيرات البيئية الحاصلة في أي منطقة من العالم .

ويمثل دعم عمليات التخطيط العمراني على المستوى الوطني واحداً من أهم استخدامات القمر الصناعي «خليفة سات»، بما يساعد على الاستخدام الأمثل للأراضي وتخطيط البنية التحتية ودعم أصحاب القرار في المشاريع المستقبلية.

وسيكون القمر الصناعي «خليفة سات» على الاستعداد لتقديم المساعدة، ودعم جهود الإغاثة في أنحاء العالم، كما قام بذلك القمر الصناعي دبي سات-1 الذي كان له دور رئيس في عدد من عمليات الإغاثة الدولية .
وسيكون القمر الصناعي «خليفة سات» قادراً على القيام بدور مهم من خلال توفير معلومات دقيقة عن حركة الملاحة العالمية ومواقع السفن، والكشف عن هوية السفن وتقديم معلومات متكاملة عن اتجاهاتها وسرعاتها ، وأضاف وستُستخدم صور «خليفة سات» في تصميم ورسم خرائط طبوغرافية دقيقة تلبي احتياجات المتعاملين من المؤسسات المحلية والعالمية داخل دولة الإمارات وخارجها ولجميع المتعاملين في أنحاء العالم كافة .

وذكر الصايغ أن «خليفة سات» يعد أيقونة هندسية فائقة التطور، وهو مخصص لأغراض رصد الأرض ويمتلك 5 براءات اختراع، وبدأت مراحل إنجازه عقب إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن إطلاق مشروع «خليفة سات» في ديسمبر 2013 م .

.

  • نوع المهمة Mission Type : الإستشعار عن بعد Remote sensing .
  • المشغل Operator : مركز محمد بن راشد للفضاء Mohammed bin Rashid Space Centre MBRSC .
  • مدة المهمة Mission Duration  : مدة 5 سنوات Years .

.

اختبارات ما قبل الإطلاق

خلال حوار صحفي نشر بتاريخ 28 أكتوبر 2018 م ، كشف عامر الصايغ مدير إدارة تطوير أنظمة الفضاء ومدير مشروع «خليفة سات KhalifaSat» أن القمر خضع إلى اختبارات مختلفة تضمنت اختباراً وظيفياً للتحقق من أن جميع الأنظمة الفرعية تعمل بشكل جيّد، واختباراً خاصاً بسلامة البطاريات، وما إلى ذلك من الاختبارات ذات العلاقة ، وتم تجهيزه لتأكيد سلامة وضعه على مركبة الإطلاق «الصاروخ الياباني (H-IIA)» كما تم تثبيته على المركبة استعداداً لإطلاقه؛ وعملت شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة Mitsubishi Heavy Industries على تزويد فريق العمل الإماراتي بكافة المرافق الضرورية لإجراء هذه الاختبارات .

.

الإطلاق Launch

خلال حوار صحفي نشر بتاريخ 28 أكتوبر 2018 م ، كشف عامر الصايغ مدير إدارة تطوير أنظمة الفضاء ومدير مشروع «خليفة سات KhalifaSat» أن فريق المشروع توجه لليابان استعداداً لإطلاق القمر الصناعي «خليفة سات KhalifaSat»، مبيناً أنه تم الانتهاء من الاختبارات النهائية.

وذكر أن الاختبارات النهائية على «خليفة سات KhalifaSat»، الذي وصل إلى قاعدة الإطلاق في مركز تانيغاشيما الفضائي في موعده المحدد، يؤكد نجاح الخطة الموضوعة من قبل مركز محمد بن راشد للفضاء لإطلاقه في الـ 29 من أكتوبر الحالي، وهو ما يعكس المهنية العالية التي يتحلى بها المهندسون العاملون على هذا المشروع الضخم، والبالغ عددهم 70 مهندساً ومهندسةً من أبناء الدولة الذين نجحوا في تصنيع «خليفة سات»، ويواصلون مهمتهم إلى حين إطلاقه.

وأكد الصايغ أنه تم حفظ القمر الصناعي ضمن مساحة مصممة خصيصاً لذلك لحين موعد الإطلاق، ويطلق على هذه المساحة اسم مبنى تجميع المركبات (VAB)، حيث يتوجب على القمر الصناعي التواجد في هذه المنطقة قبل موعد الإطلاق خلال مدة تتراوح ما بين 5 أيام إلى 40 يوماً.

وذكر الصايغ أن الاختيار وقع علي مركز تانيغاشيما الفضائي Tanegashima لكونه أكبر مجمع لإطلاق الصواريخ في اليابان، وأحد المواقع الفريدة في العالم التي تسمح ميزاتها بإطلاق الأقمار الصناعية وغيرها من المركبات الفضائية إلى المدار ، كما تتيح مرافقه المتعددة تنفيذ سلسلة من العمليات مثل تجميع مركبات الإطلاق، الصيانة، إجراء الفحوص النهائية على الأقمار الصناعية، وتحميلها على مركبات الإطلاق، ومتابعة عملية الإطلاق، إلى جانب تتبع مركبات الإطلاق بعد الإقلاع ، وسوف تتم عملية الإطلاق بالشراكة مع شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة المحدودة Mitsubishi Heavy Industries ووكالة استكشاف الفضاء اليابانية (جاكسا) .

وأشار الصايغ إلى أن وقت الإطلاق يستغرق عادة من 15 – 20 دقيقة، الأمر الذي يعني أن عمل 12 عاماً على تصميم وتصنيع «خليفة سات KhalifaSat» يختصر في هذا الوقت الحاسم، يعقبه الانتظار لمدة ساعتين إلى حين وصوله للمدار الفضائي، كما تم توثيق جميع المخططات الهندسية والتصاميم العلمية، التي ستمكن فريق العمل من تصنيع قمر آخر، في حالة فشل الإطلاق .

وقال: إن الصاروخ «H-IIA» الذي سيتولى عملية الإطلاق للقمر الصناعي «خليفة سات»، يعتبر الأحدث والأكفأ عالمياً في فئته، موضحاً أن توقيت الإطلاق سيكون الـ8 صباحاً بتوقيت الإمارات، فيما سيتم نقل عملية الإطلاق عبر بث حي في 29 أكتوبر على قناة «يوتيوب» الخاصة بالمركز ووسائل التواصل الاجتماعي .

وفي الموعد المحدد يوم الإثنين 29 أكتوبر 2018 م ، أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة ، القمر الصناعي “خليفة سات” (أول قمر صناعي عربي الصنع)، من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان، بحسب تلفزيون دبي الذي بث عملية الإطلاق .

وفي الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي لدولة الإمارات (04:00 تغ) تم اطلاق “خليفة سات” ويحمله الصاروخ الياباني (H-IIA) .

  • موقع الإطلاق Launch Site : مركز تانيغاشيما الفضائي Tanegashima Yoshinobu 1 .
  • المقاول Contractor : شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة Mitsubishi Heavy Industries .
  • الصاروخ Rocket : الصاروخ الياباني (H-IIA 202) .

.

البدء

يتيح القمر الجديد للإمارات، تقديم خدمات تنافسية في قطاع الصور الفضائية على مستوى العالم، فيما ستلبي صوره مجموعة متنوعة من متطلبات التخطيط المدني، والتنظيم الحضري والعمراني.

سيعمل القمر، على رصد التغيرات البيئية محلياً ودعم الجهود العالمية في ذلك المجال، ومن المخطط أن يقدم كذلك صورا مفصلة للقمم الجليدية في القطبين الشمالي والجنوبي، مما يساعد على اكتشاف التأثيرات الناجمة عن الاحتباس الحراري .

يدور “خليفة سات”، الذي يعد ثالث قمر صناعي يطوره “مركز محمد بن راشد للفضاء” حول الأرض على ارتفاع بين 580 – 620 كيلومتراً، وتستغرق الدورة الكاملة حول الأرض حوالي 100 دقيقة .

خلال حوار صحفي نشر بتاريخ 28 أكتوبر 2018 م ، كشف عامر الصايغ مدير إدارة تطوير أنظمة الفضاء ومدير مشروع «خليفة سات KhalifaSat» أنه بمجرد دخول «خليفة سات KhalifaSat» إلى مداره المنخفض حول الأرض Low Earth Orbit (على ارتفاع 613 كم تقريباً) سيبدأ القمر الصناعي عمله لالتقاط صور فضائية للأرض وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية داخل مركز محمد بن راشد للفضاء، ليلبي احتياجات المؤسسات الحكومية والتجارية حول العالم .

.

للمزيد من المعلومات حول الموضوع يمكنك تحميل ملف PDF التالي: خليفة سات Khalifasat 

.

المصادر

جريدة الإتحاد – %100 صناعة إماراتية.. «خليفة سات» إلى الفضاء غداً

*

*

اضغط هنا لتتابع صفحتنا علي الفيس بوكأو 

***************************************************************

handwave-yellow

مواضيع ذات صلة

 .

* الصفحة الرئيسية لمقالات الفضاء

.

* إطلاق أصغر الصواريخ الحاملة للأقمار الصناعية في العالم

.

* اقمار صناعية تضيئ الأرض ليلاً

.

* فقد الإتصال بالقمر الصناعي الياباني “هيتومي Hitomi “

.handwave-yellow

Share this...شارك المقالة
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

**************************************

ملاحظة

  • إذا كان لديك مقالة تريد نشرها أو لديك تعديل أو اقتراح جيد ، فمن فضلك سجل اقتراحك في تعليق علي الموضوع .
  • أو راسلنا علي البريد التالي لنشر مقال خاص بك : info@inst-sim.com

مكتبة محاكاة الأجهزة

أترك تعليق